علاج الغيبوبة

علاج الغيبوبة

الغيبوبة coma: الأسباب، والتشخيص، والعلاج

الغيبوبة هي حالة طويلة من فقدان الوعي لها العديد من الأسباب المحتملة. وهي حالة طبية طارئة يلزم فيها اتخاذ إجراءات سريعة للحفاظ على الوظائف الحيوية. في أثناء الغيبوبة يفقد الشخص الاستجابة للبيئة المحيطة، ولكن يبقى على قيد الحياة.

ما هي الغيبوبة (كوما)؟

كلمة “غيبوبة” مشتقة من الكلمة اليونانية “كوما” والتي تعني “النوم العميق”. حيث يكون الشخص في غيبوبة على قيد الحياة ولكنه غير قادر على الحركة والكلام كما يشاء. 

قد يتعرض الأشخاص في حالة من اللاوعي العميق لخطر الاختناق، وفي معظم الحالات، تكون وظائف مهمة مثل التنفس والدورة الدموية ضعيفة. لذلك يمكن دعم الشخص بالأدوية أو التدخلات الأخرى لتأمين الشعب الهوائية وضمان استمرار التنفس. قد يشمل ذلك أنبوبًا يمر عبر الأنف أو الفم إلى الرئتين، فمن المهم الحفاظ على دعم الأعضاء حتى يتعافى المريض.

يستيقظ بعض الأشخاص تدريجيًا من غيبوبة، عادةً بعد بضعة أسابيع. ومع ذلك، قد يظل آخرون في غيبوبة لسنوات أو حتى عقود، ويبقون على قيد الحياة من خلال المكملات الغذائية وكذلك التنفس والمساعدة في وظائف القلب.

يجب على أي شخص مع هذا الشخص أن يحاول تذكر ما حدث قبل ظهور علامات الغيبوبة مباشرة. ستساعد هذه المعلومات الأطباء في تحديد السبب الأساسي ومنحهم فكرة أفضل عن العلاج الذي يجب استخدامه.

بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في غيبوبة، هناك مستويات مختلفة من الوعي، تتراوح من العمق وعدم الاستجابة، إلى المستويات السطحية الخفيفة، عندما يمكن للشخص أن يفتح عينيه.

أنواع  الغيبوبة

 يمكن أن تشمل أنواع الغيبوبة ما يلي:

اعتلال المخ الأيضي السام

هذه حالة حادة من الخلل الوظيفي في المخ، وعادة ما تكون هذه الحالة قابلة للعكس بمجرد علاج المسبب للغيبوبة. تتنوع أسباب اعتلال المخ الأيضي السام بتنوع المسبب وتشمل المسببات الأمراض الجهازية والعدوى وفشل الأعضاء.

حالة غيبوبة مستمرة

هذه حالة من اللاوعي الشديد يكون فيها الشخص غير مدرك لما يحيط به وغير قادر على الحركة الإرادية، وقد يتطور وعي الشخص إلى حالة اليقظة ولكن لا يكون لديه وظيفة دماغية أعلى، فعل سبيل المثال يكون هناك انتظام في دورات التنفس والدورة الدموية والنوم والاستيقاظ. يمكن أن تستمر هذه الحالة أحيانًا إلى أجل غير مسمى.

الغيبوبة المحرضة طبياً

يستخدم هذا النوع من الغيبوبة المؤقتة، أو حالة فقدان الوعي العميقة لحماية المخ من التورم بعد الإصابة. وفيه يتلقى المريض جرعة مخدرة مضبوطة، مما يسبب قلة الإحساس أو الوعي، ثم يقوم الأطباء بمراقبة العناصر الحيوية للشخص عن كثب. ويتم هذا الإجراء فقط في وحدات العناية المركزة بالمستشفى.

أسباب الغيبوبة

تحدث الغيبوبة نتيجة إصابة المخ والتي يمكن أن تنتج بسبب زيادة الضغط أو النزيف أو فقدان الأكسجين أو تراكم السموم. يمكن أن تكون الإصابة مؤقتة قابلة للانعكاس، أو أن تكون دائمة. 

بمعنى آخر فإن أكثر من 50 ٪ من الغيبوبة مرتبطة بصدمات الرأس أو اضطرابات في الدورة الدموية في المخ. 

تشمل المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى الغيبوبة ما يلي:

  • إصابة المخ نتيجة نقص الأكسجين.
  • اصابة بالرأس.
  • التورم في أنسجة المخ.
  • النزيف في طبقات المخ.
  • السكتة المخية.
  • سكر الدم شديد الارتفاع، أو شديد الانخفاض.
  • التهاب السحايا أو التهاب المخ.
  • السموم مثل تراكم الأمونيا، أو ثاني أكسيد الكربون، أو اليوريا.
  • النوبات.

أعراض الغيبوبة

قبل الدخول في غيبوبة، قد يعاني الشخص المصاب بانخفاض نسبة السكر في الدم، والمعروفة باسم صدمة السكري، أو المستويات المرتفعة للغاية من ثاني أكسيد الكربون في الدم، والتي تسمى فرط ثنائي أكسيد الكربون، من الصداع والتهيج والتلعثم في الكلام قبل الدخول في غيبوبة. أما إذا كانت الغيبوبة ناتجة عن إصابة شديدة في المخ أو نزيف تحت العنكبوتية، فقد تظهر الأعراض فجأة.

نظرًا لأن الشخص المصاب بالغيبوبة لا يمكنه التواصل، فإن التشخيص يعتمد على الأعراض الخارجية، والتي تشمل:

  • عيون مغلقة.
  • عدم تجاوب.
  • التنفس غير المنتظم.
  • عدم استجابة الأطراف، باستثناء ردود الفعل الانعكاسية.
  • عدم الاستجابة للألم.

قد يستمر الأشخاص في حالة الغيبوبة في البلع والسعال من تلقاء أنفسهم.

في بعض الأحيان، يمكن للأشخاص في حالة الغيبوبة التنفس دون مساعدة، ولكن في أحيان أخرى، يحتاجون إلى جهاز، مثل جهاز التنفس الصناعي، لمساعدتهم.

تشخيص الغيبوبة

عندما يعاني شخص ما من ضعف في الوعي، سيسأل أخصائي الرعاية الصحية الأصدقاء والعائلة عن أي أحداث أو أعراض أدت إلى الغيبوبة. سيتم السؤال أيضًا عن تفاصيل حول التاريخ الطبي والأدوية التي يتناولها المريض والتي تستلزم وصفة طبية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، فضلاً عن العقاقير المخدرة.

الفحص البدني

سيتم إجراء فحص جسدي. والذي يشمل ذلك:

  • التحقق من ردود الفعل.
  • التحقق من قوة العضلات.
  • فحص ضغط الدم.
  • مراقبة أنماط التنفس وإيقاع القلب.
  • التحقق من علامات الكدمات على الجلد التي قد تكون ناجمة عن الصدمة.
  • تحديد استجابة الشخص للمنبهات المؤلمة.
  • مراقبة حجم بؤرة العين.

الاختبارات

عندما لا يستجيب الشخص بدون سبب واضح، يمكن للطبيب إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات للنظر في ما يلي:

  • وظائف الغدة الدرقية والكبد.
  • مستويات السكر في الدم.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • جرعة زائدة من المخدرات.
  • جرعة زائدة من الكحول.
  • التهابات الجهاز العصبي.

يمكن أيضًا إجراء فحوصات المخ لتحديد المناطق التي أصيبت، والبحث عن علامات نزيف في المخ، أو أورام، أو سكتة دماغية، أو نوبة صرع. بعض عمليات مسح المخ هذه هي:

  • فحوصات التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • تخطيط كهربية المخ (EEG).

علاج الغيبوبة

يعتمد علاج الغيبوبة على السبب. لذلك يجب على الأشخاص القريبين من المريض المصاب بالغيبوبة تزويد الأطباء بأكبر قدر ممكن من المعلومات لمساعدة الأطباء في تحديد سبب الغيبوبة. 

تعتبر العناية الطبية العاجلة أمرًا حيويًا لعلاج الحالات التي يمكن عكسها، فعلى سبيل المثال:

  •  إذا كانت هناك عدوى تصيب المخ، فقد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية.
  • قد تكون هناك حاجة إلى الجلوكوز في حالة حدوث صدمة السكري.
  •  قد تكون الجراحة ضرورية أيضًا لتخفيف الضغط على المخ بسبب التورم أو لإزالة الورم.

 بشكل عام الأولوية الأولى لعلاج الغيبوبة هي تقليل تلف المخ ودعم وظائف الجسم. فإذا كان سبب الغيبوبة معروفًا، فسيتم إعطاء الأدوية لعلاج الحالة الأساسية. 

أثناء فترة الغيبوبة سيعمل الأطباء على منع الالتهابات وتقرحات الفراش وتقلصات العضلات. كما سيحرص أيضا الفريق الطبي على تزويد الشخص بتغذية متوازنة في تلك الفترة.

في جميع الحالات، يجب أن يهدف الأطباء أيضًا إلى الحفاظ على ضغط دم الفرد عند مستوى جيد والحفاظ على تنفسه من خلال حماية الشعب الهوائية.

في كثير من الحالات، تستمر الغيبوبة لبضعة أسابيع. ولكن، قد يظل بعض الأشخاص في غيبوبة لفترة أطول. تعتمد النتائج طويلة المدى على سبب الغيبوبة وموقع الضرر الذي يلحق بالمخ ومدى حدوثه.

من غير المرجح أن يخرج الأشخاص الذين بقوا في غيبوبة لأكثر من عام من تلك الحالة  ولكن في حالات الغيبوبة الشديدة، قد يكون من الصعب تحديد موعد استيقاظ المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة